منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

البنك المركزي الصيني يضخ 300 مليار يوان لتعزيز السيولة النقدية

0

أعلن بنك الشعب الصيني “البنك المركزي الصيني”، اليوم الثلاثاء، عن ضخ 300 مليار يوان (42.12 مليار دولار ) في النظام المصرفي من خلال آلية إعادة الشراء العكسية لأجل 7 أيام، وحدد أسعار الفائدة لهذه العملية عند 1.8%.

وتهدف هذه الخطوة إلى الحفاظ على سيولة نقدية كافية ووفيرة في النظام المصرفي.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا”، عن البنك المركزي قوله: إن ضخ السيولة يأتي “لتلبية احتياجات البنوك التجارية من السيولة بشكل أفضل وتعزيز التشغيل السلس للسوق النقدية”.

عملية إعادة الشراء العكسية

وتعد إعادة الشراء العكسية، المعروفة أيضًا باسم “الريبو العكسي”، أداة شائعة يستخدمها البنك المركزي للتأثير على كمية الأموال المتاحة في النظام

المصرفي.

في هذه العملية، يبيع البنك المركزي، الأوراق المالية للبنوك التجارية، مع الاتفاق على إعادة شرائها مرة أخرى في تاريخ محدد بسعر فائدة محدد.

يؤدي ذلك إلى زيادة كمية الأموال المتاحة لدى البنوك، ما يسمح لها بتقديم المزيد من القروض للاقتصاد. بينما يأتي ضخ السيولة من قبل بنك الشعب

الصيني في الوقت الذي يشهد فيه الاقتصاد الصيني تباطؤًا في النمو.

وتأثرت الصين، مؤخرًا بعمليات الإغلاق المرتبطة بفيروس كورونا، فضلاً عن تباطؤ الاقتصاد العالمي.

ويسعى البنك المركزي، من خلال ضخ السيولة إلى دعم النمو الاقتصادي ومنع حدوث انكماش في الائتمان.

ويشير بعض التحليلات إلى أن ضخ السيولة قد يكون له أيضًا تأثير على سعر اليوان الصيني.

فمع زيادة كمية الأموال المتاحة في النظام المصرفي، قد يصبح اليوان أقل جاذبية للمستثمرين، ما قد يؤدي إلى انخفاض قيمته.

ومع ذلك، يرجح أن يتخذ بنك الشعب الصيني، خطوات لمواجهة أي انخفاض كبير في قيمة اليوان.

ويظهر ضخ بنك الشعب الصيني لتلك السيولة، التزام البنك المركزي بدعم الاقتصاد الصيني خلال هذه الفترة الصعبة.

كما تشير هذه الخطوة إلى استمرار السياسة النقدية التوسعية للبنك المركزي، والتي تهدف إلى تعزيز النمو وتحقيق الاستقرار المالي.

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.