الاقتصاد اليوم والتفوق

0

منذ العدد الأول لمجلة الاقتصاد اليوم أخذنا على أنفسنا عهداً أن تكون رائدة متفوقة، هو عهد غير مكتوب، فمن البدايات  صدرت “الاقتصاد اليوم”حاملة مسؤولية كبيرة كونها صدرت  من عاصمة الاقتصاد العالمي” الرياض”.

الاقتصاد اليوم

ويجب أن تكون على ذات المستوى من الرصانة المقرونة بالجمال والفكر المستنير، وأتمت نقلة نوعية غير مسبوقة تحريرياً وتقنياً، ثم هي مرحلة الانطلاق للمستقبل والتماهي مع متطلباته بعناصرها ووسائلها الإعلامية كافة.

استمرارية الريادة والتفوق ليست بالمهمة السهلة في مجلة على نهج تحريري رصين متزن يجمع بين الأصالة والمعاصرة، وهو نهج مستمرون عليه حيث  يرى قرّاؤنا الكرام، اهتماماً  يواكب مرحلة من مراحل متعددة مرت بها “الصحافة المتخصصة “حافظت فيها على هويتها الأصيلة وأخذت بأسباب التطور والتجديد مواكبة لما تشهده بلادنا من قفزات تنموية أخذتنا إلى آفاق واسعة رحبة، ما انعكس على وسائل الإعلام السعودية التي واكبت تلك القفزات فتصدرت المشهد الإعلامي العربي بأصول مهنية والتزام موضوعي يخدم قضايا وطننا ومجتمعنا، ويبث صورة عن واقعنا الذي نعيش، وأثار دهشة العالم.

نحن في “الاقتصاد اليوم” علينا مسؤولية البقاء دائماً في موقع الريادة متفوقين بخطنا التحريري الذي تميزنا به، وطورناه ومازلنا نعمل لتكون “الاقتصاد اليوم” بين يدي قارئها كما يجب أن تكون.

كل الشكر وعميق الامتنان لرئيس مجلس الإدارة الاستاذة الجوهرة بنت تركي العطيشان، والمدير التنفيذي الاستاذة رولا العودة، على الدعم والمساندة الاستراتيجية والاهتمام بكل إصدار؛ حرصًا على الشمولية والتميز والحضورالايجابي تحقيقاً لتوجهات قيادتنا الرشيدة – حفظهم الله.

وكل عام وأنتم بخير.

بقلم رئيس التحرير
الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.