الاقتصاد الإماراتي يُفعل الحوافز والتسهيلات الاتحادية لرواد الأعمال

0 146

أقر المهندس سلطان بن سعيد المنصوري؛ وزير الاقتصاد الإماراتي ورئيس مجلس المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، اليوم السبت، بالعمل على تفعيل الحوافز والتسهيلات الاتحادية الموجهة لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

مشاريع التمويل والمشتريات الحكومية

وخص المنصوري؛ عبر الاجتماع الأول لمجلس المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، بهذا التوجيه المشاريع المتعلقة بالتمويل والمشتريات الحكومية بشكل عاجل، على أن يتم البدء الفوري في الإجراءات التي تساهم في الحد من تداعيات جائحة كورونا الاقتصادية على قطاع الأعمال التجارية للمواطنين والمواطنات المتضررين.

تحديات كبرى.. تجاوز العقبات

وأكد أن التحديات التي يواجها قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة كبيرة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، ولكن الجهود الحكومية والدعم اللامحدود من قيادة الدولة، بجانب توافر بنية مؤسسية وتشريعية منظمة وداعمة لهذا القطاع الحيوي، معتبرًا أنها عوامل كفيلة بتمكين رواد الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة من تجاوز العقبات التي فرضتها الجائحة العالمية، والتعافي منها واستعادة النشاط مرة أخري.

تفعيل حزم الدعم الاقتصادي

وشدد على ضرورة التحرك السريع لتفعيل الإجراءات وحزم الدعم الاقتصادي المقدمة من الحكومة الاتحادية لدعم أصحاب المشاريع والشركات الصغيرة والمتوسطة، مع العمل على تحديث قاعدة بيانات متكاملة لهذا القطاع.

منصة مثالية لتوحيد الجهود المبذولة

وأوضح المنصوري؛ أن التمثيل القوي للمؤسسات والجهات ذات العلاقة بريادة الأعمال على الصعيدين الاتحادي والمحلي داخل مجلس المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، جعله منصة مثالية لتنسيق وتوحيد الجهود المبذولة؛ الأمر الذي يضمن سرعة استفادة أصحاب المشاريع من حزم التسهيلات المُعلن عنها.

تشكيل لجان دائمة ولجان فرعية

وكشف عن اعتماد نظام عمل جديد للمجلس عبر تشكيل لجان دائمة ولجان فرعية؛ لتحقيق مزيد من التجانس فيما بين أدوار الجهات والمؤسسات الممثلة في عضوية المجلس، على أن يُسند للبرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة مهام الأمانة العامة والذراع التنفيذية للمجلس.

توطين المعرفة والتكنولوجيا

وأكد أهمية مواصلة الجهود لتعزيز بيئة أعمال حاضنة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وجذب الاستثمارات الأجنبية، وتعزيز الشراكات الدولية، وممكنة للابتكار وتوظيف أدوات التكنولوجيا المتقدمة؛ للإسهام في نقل وتوطين المعرفة والتكنولوجيا.

اقرأ المزيد:

“التنمية السعودي”يدشّن مبادرات بـ3.7 مليار ريال لدعم مشاريع القطاع الخاص

التمويل وسلاسل الإمداد

وناقش الاجتماع أبرز التحديات التي تواجه قطاع المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد، وبالتحديد فيما يخص التمويل وسلاسل الإمداد وغيرها.

تطوير “حوافز”

واستعراض الاجتماع، عدة مقترحات لتطوير “حوافز” بالتعاون بين وزارة الاقتصاد والصناديق والمؤسسات والبرامج المحلية المعنية بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة؛ لخدمة المشاريع والشركات الصغيرة والمتوسطة المتضررة التي يملكها ويديرها مواطنون.

تحويل الملف إلى اللجنة الطارئة

واتفق أعضاء المجلس، بالإجماع على تحويل الملف إلى اللجنة الطارئة لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة للمواطنين نتيجة فيروس كورونا، وتضمنت قرارات المجلس بشأن اللجان المشكلة التالي:

اللجان الدائمة:

1) لجنة التمويل للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، برئاسة شاكر فريد عبد الرحمن؛ رئيس قطاع الأعمال في مصرف الإمارات للتنمية.

2) لجنة التدريب والتأهيل للمواطنين، برئاسة موزة عبيد الناصري؛ الرئيس التنفيذي بالإنابة لصندوق خليفة لتطوير المشاريع.

3) لجنة الحوافز والمشتريات الحكومية، برئاسة عبد الباسط الجناحي؛ المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

4) اللجنة الوطنية لريادة الأعمال للمرأة الإماراتية.

اللجان المؤقتة:

1) اللجنة الطارئة لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة للمواطنين نتيجة فيروس كورونا، برئاسة موزة عبيد الناصري؛ الرئيس التنفيذي بالإنابة لصندوق خليفة لتطوير المشاريع.

2) اللجنة الوطنية لإنشاء قاعدة البيانات الوطنية للمشاريع والشركات الصغيرة والمتوسطة، برئاسة المهندسة عزة بن سليمان؛ مدير البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة – الأمانة العامة للمجلس.

واختار المجلس عبد الباسط الجناحي؛ المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، نائباً لرئيس المجلس.

وضم الاجتماع، كلًا من عائشة محمد بالحرفية؛ وكيل الوزارة المساعد لشؤون العمل، وزارة الموارد البشرية والتوطين، وعبد الرحمن الحمادي؛ وكيل وزارة الخدمات المساندة والرقابة، وزارة التربية والتعليم، وسلطان أحمد التميمي؛ مدير إدارة مكتب المحافظ، مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، وشاكر فريد عبدالرحمن؛ رئيس قطاع الأعمال، ومصرف الإمارات للتنمية، وسعيد محمد النظري؛ مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب، المؤسسة الاتحادية للشباب، وموزة عبيد الناصري؛ الرئيس التنفيذي بالإنابة، صندوق خليفة، وعبدالباسط الجناحي؛ المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والشيخ عبدالله بن ناصر النعيمي؛ مدير إدارة التخطيط وتطوير الأعمال، دائرة التنمية الاقتصادية-عجمان، وحمد علي عبدالله المحمود؛ مدير مؤسسة رواد، وعبدالله خميس السويدي؛ الرئيس التنفيذي لبرنامج سعود بن راشد المعلا، ويوسف محمد إسماعيل؛ عضو مجلس إدارة غرفة رأس الخيمة ورئيس اللجنة العليا لمؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب، وعبدالرحمن عبيد بن نمرود؛ عضو مجلس الادارة، غرفة تجارة وصناعة الفجيرة.

اقرأ أيضًا:

المشاريع الصغيرة والمتوسطة تتصدر تراخيص «الإمارات» في 6 أشهر

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.