الأسهم الأوروبية وول ستريت يغلقون على انخفاض جماعي حاد

0 85

أغلقت الأسهم الأوروبية، تداولات جلسة اليوم على انخفاض جماعي حاد، تزامنًا مع استمرار الضغوط البيعية التي تشهدها أسواق الأسهم العالمية منذ جلسة الخميس الماضي، وسط مخاوف أثقلت تحديدًا على أسهم شركات التكنولوجيا والطيران؛ مما يعبر عن قلقه المستثمرين بشأن استمرار الأزمة العالمية التي ظهرت تداعياتها على سوق العمل الأمريكي؛وفي حين تدعم مؤشر البنوك بمحادثات اندماج بين بنكين إسبانيين كبيرين.

الأسهم الأوروبية

خسر قطاع التكنولوجيا الأوروبي 2.7%؛ ليغلق عند قاع شهر، ويكون الأسوأ أداء بين باقي القطاعات بنزول أسبوعي 4.1%.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي الجلسة بانخفاض 1.1% بعد التأرجح صعودًا ونزولًا، مع تراجعه أيضًا بنحو 1.9% على أساس أسبوعي على خلفية هبوط لأسهم التكنولوجيا على مدار يومين.

وظل ستوكس 600 مستقرًا داخل نطاق التداول الذي يشهده منذ يونيو، إذا بدا أن التعافي الاقتصادي بمنطقة اليورو يفقد الزخم.

وتراجع مؤشر داكس 30 الألماني بنحو 2%.

وهبط مؤشر كاك 40 الفرنسي بنحو 1.2%.

وسجّل مؤشر فوتسي 100 البريطاني انخفاض بواقع 1.1%.

وخسر مؤشر IBEX الإسباني ما يقرب من 0.4%.

وأغلق مؤشر MIB الإيطالي على هبوط بنسبة 1%.

اقرأ المزيد:

الأسهم الأوروبية تُسجّل ارتفاعًا جماعيًا

الأسهم الأمريكية

وفي ذات السياق، هبطت مؤشرات البورصة الأمريكية بفعل خسائر لقطاع التكنولوجيا، والذي نزل بشكل حاد عن مرتفعات غير مسبوقة بعد أن كان في مقدمة الصعود من مستويات منخفضة أدت إليها الجائحة.

وهبط المؤشر داو جونز الصناعي 159.42 نقطة، بما يعادل 0.56%، إلى 28133.31 نقطة.

وأغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 منخفضًا 28.1 نقطة، أو 0.81%، إلى 3426.96 نقطة.

ونزل المؤشر ناسداك المجمع 144.97 نقطة، أو 1.27%، إلى 11313.13 نقطة.

بانكيا وكايكسا بنك

من ناحية أخرى، سجل سهما بانكيا وكايكسا بنك زيادة في خانة العشرات بعد أن قال البنكان الإسبانيان إنهما يدرسان اندماجا لتشكيل أكبر بنك بالبلاد.

وكان سهم كايكسا بنك من أكبر الرابحين بالنسبة المئوية على مؤشر البنوك وعلى ستوكس 600.

اقرأ أيضًا:

الأسهم الآسيوية تُنهي تعاملات اليوم على ارتفاع

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.