الأسهم الأمريكية تتراجع.. و«ناسداك» يهبط 2.3%

سجلت مؤشرات الأسهم الأمريكية اليوم الأربعاء، تراجعًا عند إغلاق الجلسة مع ترقب نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي ومتابعة نتائج أعمال الشركات.

وحاولت مؤشرات «وول ستريت» مع انتهاء الجلسة تكرار سيناريو جلسة الإثنين، عندما محت جميع الخسائر التي لحقت بها خلال التعاملات، لكنها سجلت انخفاضًا عند الإغلاق اليوم.

ويترقب المستثمرون قرار الاحتياطي الفيدرالي اليوم، وسط توقعات أن يمهد البنك لبدء رفع الفائدة في مارس المقبل وتشديد السياسة النقدية بصورة أكبر، ما زاد الضغوط على الأسهم ودفع عوائد السندات لتسجيل مكاسب إضافية.

واستمرت عوائد سندات الخزانة الأمريكية في الارتفاع خلال التعاملات، إذ صعد العائد على السندات لآجل 10 سنوات إلى 1.78%، فيما سجل العائد على السندات لآجل 30 عامًا نحو 2.12%.

اقرأ المزيد:
الأسهم الأمريكية تغلق على تباين بنهاية التعاملات

وقاد قطاع البنوك مكاسب المؤشرات الأمريكية، باعتباره القطاع الأكثر استفادة من رفع الفائدة، وصعد سهما “بنك أوف أمريكا” و”سيتي جروب” بنسبة 1.9% و2.2% على الترتيب.

فيما قفز سهم “أمريكان أكسبريس” بنسبة 8.9%، بعد تجاوز أرباحه الفصلية للتوقعات.

في المقابل، تراجعت أسهم شركات التكنولوجيا عند الإغلاق، إذ انخفض سهما “آبل” و”تسلا” بنسبة 1.1% و1.2% على الترتيب، كما انخفض سهم “مايكروسوفت” 2.7%، فيما تكبد سهم “جنرال إلكتريك” خسائر بنحو 5.9% بعدما جاءت إيرادات الشركة الفصلية أقل من المتوقع.

وسجل مؤشر “داو جونز” الصناعي انخفاضًا بنسبة 0.2% أي ما يعادل 67 نقطة تقريبًا عند 34.297 ألف نقطة؛ لينجح في تقليص الخسائر التي سجلها خلال التعاملات والتي تجاوزت 800 نقطة.

كما تراجع مؤشر “S&P 500” بنسبة 1.2% أي 54 نقطة تقريبًا؛ ليصل إلى 4356 نقطة.

فيما هبط مؤشر “ناسداك” بنسبة 2.3% أي 316 نقطة، عند 13.539 ألف نقطة.

اقرأ أيضًا:
الأسهم الأمريكية تتراجع.. و«ناسداك» يسجل أسوأ أداء أسبوعي منذ أكتوبر 2020
الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.