الأسهم الأمريكية تتراجع.. و«داو جونز» يهبط 110 نقاط

0

اختتمت مؤشرات الأسهم الأمريكية جلسة تداول نهاية الأسبوع أمس الجمعة، على تراجع، مع تقييم المستثمرين لنتائج أعمال الشركات المتباينة واستمرار تزايد الضغوط التضخمية.

وتأثرت أسهم “وول ستريت” على مدار الأسبوع، بتوالي البيانات الاقتصادية في الولايات المتحدة، والتي عززت من المخاوف حول استمرار الضغوط التضخمية بصورة تستدعي تسريع الاحتياطي الفيدرالي، لاتخاذ إجراءات تشديد على السياسة النقدية.

بدوه، قال جون ويليامز؛ رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك: إنه ينبغي للمركزي الأمريكي التفكير بشكل معقول في رفع معدل الفائدة 50 نقطة أساس خلال اجتماعه في مايو المقبل.

واستمرت عوائد سندات الخزانة الأمريكية في تسجيل المكاسب بفضل توقعات الزيادة الحادة في الفائدة الأمريكية، إذ قفز العائد على السندات لآجل 10 سنوات، بنسبة 2.83%.

اقرأ المزيد:
الأسهم الأمريكية ترتفع للأسبوعي الثاني على التوالي.. و«ناسداك» يتراجع وحيدًا

 

أما عن الأسهم الفردية، شهد سهما “تسلا” و”تويتر” تقلبات خلال التعاملات بعد إعلان المليادير إيلون ماسك؛ الرئيس التنفيذي لشركة صناعة السيارات الكهربائية،التقدم بعرض لشراء شركة “تويتر” مقابل 43 مليار دولار.

لكن “ماسك” صرح بعد ساعات من هذا الإعلان، أنه غير متأكد من قدرته الفعلية على شراء الشركة؛ ما دفع سهمي “تويتر” و”تسلا” للهبوط بنسبة 1.7% و3.7% على الترتيب.

وأنهى سهم “جولدمان ساكس” جلسة اليوم على انخفاض بنحو 0.1%، بعدما تراجعت إيرادات المصرف الأمريكي خلال الربع الأول من العام الجاري، ولكن بأقل من التقديرات.

وتراجع مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.3% أي 113 نقطة، ليغلق عند 34.451 ألف نقطة؛ ليسجل خسائر أسبوعية بنحو 0.8%.

كما انخفض “S&P 500” بنحو 1.2% أي 54 نقطة؛ مسجلًا 4392 نقطة، ليعمق خسائره الأسبوعية إلى 2.1%.

وهبط مؤشر “ناسداك” 292 نقطة، بنسبة 2.1%، ليصل إلى 13.351 ألف نقطة، وبلغت خسائره الأسبوعية 2.6%.

اقرأ أيضًا:
الأسهم الأمريكية تتباين.. و«داو جونز» يقفز 137 نقطة

 

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.