الأسهم الآسيوية تُنهي تداولاتها على تراجع جماعي

اختتمت الأسهم الآسيوية، تعاملات اليوم الأربعاء، الموافق 28 سبتمبر 2022، على تراجع جماعي في جميع تداولاتها، بالتزامن مع تدهور أسعار العملات مقابل الدولار الأمريكي.

 

الأسهم اليابانية

انخفضت الأسهم اليابانية، مع تأكيد صانعي السياسة عزمهم على إبقاء السياسة التيسيرية.

 

في الوقت الذي أدى فيه الانخفاض السريع للعملة المحلية، إلى عدم استقرار الأسواق المالية.

 

ومن المتوقع أن ينخفض ​​معدل تضخم مؤشر أسعار المستهلكين بدءًا من السنة المالية 2023 فصاعدًا.

 

فيما يخص الين، قال أحد أعضاء مجلس إدارة البنك المركزي: إن الضغط الهبوطي على العملة يمكن تخفيفه إذا أدى التباطؤ في الاقتصاد العالمي إلى انخفاض التضخم وأسعار الفائدة في جميع أنحاء العالم.

 

وانخفض مؤشر “نيكي” في نهاية الجلسة بنسبة 1.5% إلى 26173 نقطة.

 

كما تراجع مؤشر “توبكس” الأوسع نطاقًا بنسبة 0.95%، عند 1855 نقطة.

 

اقرأ أيضًا:

الأسهم الآسيوية تتراجع.. واليابانية ترتفع

 

الأسهم الصينية

كما انخفضت الأسهم الصينية، تزامنًا مع استمرار اليوان في التراجع مقابل الدولار الأمريكي.

 

بينما يواصل البنك المركزي في الصين خفض أسعار الفائدة.

 

وحدد بنك الشعب الصيني، السعر المرجعي اليومي لليوان المحلي عند 7.1107، وهو أضعف مستوى منذ أكثر من عامين.

 

كما تراجع اليوان مقابل الدولار في تعاملات الأوفشور، إلى أدنى مستوياته على الإطلاق.

 

وتوقع “مورجان ستانلي” أن يتزايد الضغط لرفع قيود الإغلاق في الصين؛ لأن استراتيجية “صفر كوفيد” أدت إلى نمو دخل أضعف بشكل ملحوظ، وارتفاع حاد في بطالة الشباب.

 

ما يتعارض مع سياسة الدولة المتمثلة في “الرخاء المشترك”.

 

وأغلق مؤشر “شنغهاي المركب” منخفضًا بنسبة 1.58% إلى 3045 نقطة.

 

كما تراجع مؤشر “سي إس آي 300” بنسبة 1.63% إلى 3828 نقطة، وانخفض مؤشر “شنتشن المركب” 2.57% إلى 1938 نقطة.

 

اقرأ المزيد:

الأسهم الآسيوية تختتم تداولاتها على تراجع جماعي

 

الأسهم الكورية الجنوبية

في المقابل، أغلقت بورصة سيئول للأوراق المالية، جلساتها على تراجع؛ إذ سجل مؤشر كوسبي هبوطًا بحوالي 2.45%؛ ليبلغ 2,169.29 نقطة، متجهًا نحو مستويات منخفضة.

 

الأسهم الآسيوية تُنهى تداولاتها على ارتفاع جماعي

 

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.