الأسهم الآسيوية تنتعش وتسجّل ارتفاعًا جماعيًا

0 90

أغلقت الأسهم الآسيوية، اليوم الاثنين، على ارتفاع جماعي، حيث شهدت الأسهم اليابانية، في ختام تعاملاتها ارتفاعًا؛ لتتعافى من خسائر كبيرة شهدتها في الجلسة السابقة، إذ انحسرت المخاوف بشأن استقالة شينزو آبي؛ رئيس الوزراء، بفضل تكهنات بأن خليفته المحتمل سيواصل سياساته الحالية.

الأسهم اليابانية

وقفز مؤشر نيكاي القياسي بنسبة 1.95% إلى 23329.47 نقطة، مضيفًا 6.59% في الشهر وهو أكبر ارتفاع منذ مايو المنصرم.

وأغلق مؤشر نيكاي على انخفاض بنسبة 1.41% يوم الجمعة الماضية، بعد انخفاضه بما يصل إلى 2.65%؛ حيث زادت استقالة آبي؛ المفاجئة لأسباب صحية من قلق المستثمرين بشأن سياسات التحفيز المالي والنقدي المستقبلية.

وارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقًا بنسبة 1.83% إلى 1634.27 نقطة.

وصعد مؤشر MSCI الأوسع نطاقًا لأسهم آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان، بنسبة 0.40٪.

اقرأ المزيد:

الأسهم الأوروبية تُسجّل ارتفاعًا جماعيًا

الأسهم الصينية

وفي ذات السياق، سجّلت الأسهم الصينية أعلى مستويات لها في أكثر من خمس سنوات مع انتهاء الفترة الأسيوية، مدعومة بإيجابية البيانات الاقتصادية في الصين، وتزايد التدفقات الأجنبية على اليوان الصيني.

وارتفع مؤشر CSI 300 بنسبة 0.8% إلى 4881.40 نقطة، بعد أن سجل أعلى مستوياته منذ 2015.

وصعد مؤشر شنغهاي المركب الصيني، بنسبة 0.8% إلى 3430.88 نقطة.

وشهد مؤشر A50 FTSE الصيني، ارتفاعًا بنسبة 0.7%.

بينما زاد مؤشر هانغ سنغ، بنسبة 1.4% إلى مستويات 25767.65.

في حين ارتفع مؤشرHong Kong، بنسبة 1.3% إلى 10311.89.

الأسهم الكورية الجنوبية

علي الجانب الأخر، انخفضت الأسهم الكورية الجنوبية، بعد أن تراجعت البيانات الصناعية في يوليو أزمة تفشي جائحة كورونا.

وسجّل مؤشر كوسبي القياسي، انخفاضًا بـ 7.53 نقطة بنسبة 1.17% إلى مستويات 2,326.17.

الأسهم الباكستانية

أنهى مؤشر بورصة كراتشي كبرى أسواق الأسهم الباكستانية جلسة تداولات اليوم على ارتفاع بنسبة 0.13 % أي ما يعادل 54.71 نقطة، وأقفل عند مستوى 41110 نقطة.

وبلغ حجم الأسهم المتداولة 212.005.371 سهماً، تم تداولها على أسهم 352 شركة، ارتفعت منها قيمة أسهم 164 شركة، وتراجعت قيمة أسهم 173 شركة، واستقرت قيمة أسهم 15 شركة.

اقرأ أيضًا:

الأسهم الآسيوية تُنهي تداولات اليوم على تباين

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.