منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

الأسهم الآسيوية ترتفع.. والصينية تتراجع

أنهت مؤشّرات الأسهم الآسيوية تعاملات اليوم السبت، على ارتفاع في أغلب تداولاتها، بفعل ضعف العملات وتزايد مخاوف قيود الإغلاق في الصين.

قد يعجبك.. الأسهم الآسيوية تتراجع في أغلب تداولاتها

الأسهم اليابانية

وواصلت الأسهم اليابانية ارتفاعًا؛ لتسجل سادس مكاسب أسبوعية على التوالي، في ظل التفاؤل بأن الولايات المتحدة سوف تتجنب التعثر عن سداد ديونها.

 

وظّل معدل التضخم الأساسي في اليابان أعلى من مستهدف البنك المركزي البالغ 2%.

وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي – الذي يستبعد أسعار المواد الغذائية الطازجة ولكنه يشمل عناصر الطاقة – بنسبة 3.4% في أبريل على أساس سنوي.

 

وأغلق مؤشر “نيكي” الجلسة مرتفعًا 0.77% إلى 30808 نقاط؛ ليسجل أعلى مستوياته منذ أغسطس 1990.

كما صعد المؤشر الأوسع نطاقًا “توبكس” 0.18% عند 2161 نقطة، بقيادة شركات صناعة الإلكترونيات وشركات قطاع الخدمات.

ليحقق “توبكس” أطول سلسلة مكاسب أسبوعية منذ نوفمبر 2017.

ويتوقع “مورجان ستانلي” أن  يرتفع المؤشر  بنسبة 9% إضافية؛ ليصل إلى 2350 نقطة.

 

 

الأسهم الصينية

في حين، انخفضت الأسهم الصينية، لكنها سجلت مكاسب أسبوعية طفيفة بعد تقلبها على مدار الجلسات الماضية بفعل المخاوف حيال الانتعاش الاقتصادي في البلاد.

 

وفي نهاية الجلسة، انخفض مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.40% إلى 3283 نقطة، لكنه سجل مكاسب أسبوعية بنسبة 0.35%.

 

بينما ارتفع مؤشر شنتشن في ختام تعاملات الجمعة، بنسبة 0.10% إلى 11091 نقطة.

كما تراجع مؤشر “سي إس آي 300” بنسبة 0.30% إلى 3944 نقطة.

 

وبلغ حجم تداولات الأسهم المدرجة في مؤشري شنغهاي وشنتشن اليوم، 847.95 مليار يوان (120.45 مليار دولار).

لينخفض من 879.9 مليار يوان في الجلسة الماضية.

 

وقدمت أسهم شركات الرقائق الإلكترونية وأشباه الموصلات والسيارات أفضل أداء خلال تعاملات جلسة اليوم.

في حين تكبدت أسهم الشركات ذات الصلة بالتعليم والإعلام أكبر الخسائر.

 

وتأثرت الأسواق هذا الأسبوع بالبيانات الاقتصادية الضعيفة حول الاستثمار والإنفاق والإنتاج الصناعي.

والتي أثارت مخاوف بشأن تعافي البلاد في فترة “ما بعد كورونا”.

 

الأسهم الآسيوية تُنهي تداولاتها على ارتفاع جماعي

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.