«ألروسا» تبيع ماسة بحجم كرة الطاولة في مزاد بدبي.. مارس المقبل

0 178

حددت شركة الألماس الروسية العملاقة “ألروسا” (Alrosa)، موعد عرض ماسة من أضخم أحجارها ذات الجودة العالية على الإطلاق في مزادٍ للبيع، مع استمرار تعافي القطاع، وذلك في شهر مارس المقبل.

242 قيراطًا

وأتاحت الشركة، مشاهدة الماسة التي يبلغ وزنها 242 قيراطًا، ويكاد حجمها يعادل حجم كرة الطاولة، في مكتب مبيعاتها بدبي من 14 – 21 مارس، لافتة إلى أن نتيجة المزاد ستُعلن يوم 22 مارس، كما سيكون سعر بدء المزاد أعلى بقليل من 2 مليون دولار.

جوهرتان وأحجار أصغر

كما تخطط الشركة أيضًا لبيع جوهرتين، بوزن 190.7 قيراط و136.2 قيراط، إلى جانب عدد من الأحجار الأصغر في المزاد نفسه.

ماسة كولينان

ولا تزال الماسة الكبيرة التي سَتُعرض في المزاد، مارس المقبل، ضئيلة أمام أضخم ماسة تم العثور عليها في أفريقيا، والمسماة “كولينان” (Cullinan) بوزن 3,106 قيراط، والتي تم العثور عليها بالقرب من بريتوريا، في جنوب أفريقيا في عام 1905.

جبال أفريقيا

كما تم العثور على قطع كبيرة أخرى في وقتٍ قريبٍ، ومن بينها ماسة بوزن 1,109 قيراط أسفل بوتسوانا في عام 2015، وماسة بوزن 910 قراريط استخرجتها “جيم دياموند” في مملكة “ليسوثو” في جبال أفريقيا، منذ ثلاث سنوات.

اقرأ المزيد:

عرض أكبر ماسة وردية في روسيا للبيع.. الأربعاء المقبل

ألماس نادرة

من جهته، أشار يفغيني أغوريف؛ مدير مبيعات “ألروسا”، إلى أن الشركة عرضت حفنة من الألماس بأوزان أكبر من 200 قيراط، وبجودة مماثلة، في العقد الماضي، ونظرًا لأنها نادرة للغاية، فإن الشركة تفضَّل قطع وصقل الماسات النادرة كهذه داخلها.

الذكرى المئوية

وأوضح أغوريف؛ أن الشركة قررت بيع الألماس في الذكرى المئوية للمزاد العالمي.

رواسب نوربينسكايا

يعدُّ الألماس أكبر الأحجار الكريمة عالية الجودة، التي تستخرجها “ألروسا” منذ عام 2000، وتم اكتشافه في رواسب نوربينسكايا بأقصى شرق روسيا منذ أكثر من عقد من الزمان.

جيم دايموند

ورغم أن أضخم الجواهر وأكثرها ندرة، أثبتت أنها أكثر مرونة، وتعافت بقوة مع اقتراب نهاية العام، أكدت شركة “جيم دايموند” (Gem Diamonds Ltd)، وهي شركة صغيرة متخصصة بأكثر الأحجار الكريمة قيمة، أن أسعار مبيعاتها في الأشهر الأخيرة كانت أعلى من مستوياتها ما قبل جائحة كورونا.

مزاد عالمي

ويشار إلى أن هذا المزاد هام بشكلٍ خاص؛ نظراً لأن الصناعة بأكملها واجهت منذ عام مضى، أصعب فترة في تاريخها.

تراجع الأسعار

يُذكر أن أسعار الألماس تراجعت خلال العام الماضي؛ إذ تسبب وباء كورونا في إغلاقٍ كاملٍ لهذا القطاع تقريبًا في النصف الأول.

اقرأ أيضًا:

روسيا في الصدارة.. أكبر الدول المنتجة لأحجار الماس

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.