أكاديمية سيسكو السعودية: 53% زيادة بأعداد الطلاب المتدربين خلال عام

0 125

 

أعلنت أكاديمية سيسكو للشبكات (NetAcad) زيادة بنسبة 53% في عدد الطلاب المتدربين في السعودية خلال عام واحد.

وتم تدريب إجمالي58,541طالب في المملكةخلال السنة المالية 2020، مقارنةً بـ38,385 طالب في السنة المالية 2019.

وتعتبر NetAcadمنذ عام 1997 منصة لتدريب رأس المال البشري وصقله وتطويره.

وبدأتNetAcad ككلية واحدة وتطورت الآن إلى مجتمع دائم التوسع من الطلاب والمعلمين وأرباب العمل والمؤسسات غير الحكومية وموظفيسيسكووالعملاء الذين يعملون على بناء مستقبل متطور رقمياً.

تمكين التعلم عن بعد خلال فترة انتشار الوباء

أنشئت أكاديمية سيسكو للشبكات لتكون منصة متصلة عالمياً تُمكّن الطلاب من التعلم من أي مكان، واستجابةً للعقبات التي فرضها انتشار الوباء، عملتسيسكو على مدار الساعة لتوفير الأدوات والموارد اللازمة للانتقال إلى بيئة تعلُّم افتراضية بالكامل.

التعليم لن يتوقف

وحرصت الأكادمية على توفير دعم أكبر عبر مبادرة “التعليم لن يتوقف”، مستندين القدرات المتقدمة التي توفرها منصة Webex جنبًا إلى جنب مع مجموعة من الموارد المجانية عبر الإنترنت لمساعدة المعلمين في تجهيز الفصول الدراسية.

معلمو NetAcad

وعبر هذه المبادرة، تمكنت Cisco من ضمان قدرة معلمي NetAcad على مواصلة التدريس، فضلاً عن ضمان مواصلة تعليم الطلاب والاستفادة من الفصول المتنوعة والمعنية باكتساب الكفاءات في الشبكات، وإنترنت الأشياء، والأمن السيبراني من أي مكان في العالم.

توفير أفضل الحلول لتأمين المستقبل الرقمي في السعودية

يساعدبرنامج سيسكوNetAcad على تهيئة الطلابللمهن المستقبلية وتسهيل الانتقال نحو اقتصادات أكثر تركيزاً على التقنيات الرقمية.
وتم تدريب إجماليأكثر من 140 ألف طالب منذ إطلاق البرنامج المملكة في عام 2000.

106 أكاديمية

توجد اليوم 106 أكاديمية نشطة و450 معلم أكاديمي في المملكة. وتتخصص كل أكادمية في توفير التدريب والدروس في مجالات متنوعة كالشبكات وإنترنت الأشياء والبرمجة والأمن السيراني.

وتعمل سيسكو من خلال أكادميةNetAcadعلى تعزيز مهارات أجيال الشباب في المملكة، وتدعيم مستويات القوى العاملة وتأهيلها لوظائف المستقبل.

الالتزام بجعل المهارات الرقمية متوفرة للجميع

يكمن الالتزام بدعم التنوع وبناء مستقبل رقمي شامل للجميع في جوهر برنامج NetAcad من سيسكو.

ويتمتع البرنامج في المملكة بأحد أعلى معدلات مشاركة الإناث عالمياً، حيث بلغت مشاركة الإناث 32% في المملكة.

تطوير المهارات الرقمية

ويقول سلمان عبد الغني فقيه؛ المدير التنفيذي لشركة سيسكو في المملكة العربية السعودية”كانت تسعى العديد من المؤسسات والأفراد حول العالم لتطوير المهارات الرقمية في الفترة السابقة، لكن دفع انتشار الوباء إلى محادثات جديدة حول أهمية تعزيز المهارات في هذا المجال.
ويدرك سكان المملكة الحاجة إلى تأمين مستقبلهم من خلال اكتساب الكفاءات الرقمية، ما سيعزز حصولهم على فرص أوسع فيسوق العمل.
ونستمر بالتزامنا بالطلاب بغض النظر عن العمر أو المنطقة الجغرافية، وسنواصل سد الهوةالموجودة في السوق وجعل تطوير المهارات الرقمية فرصة متوفرة للجميع”.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.