منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

“آلات” تستحدث وحدتين للتحول الكهربائي والبنية التحتية للذكاء الاصطناعي

أطلقت شركة “آلات” التابعة والمملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، اليوم الاثنين، خلال مؤتمر معهد “ميلكن” في “لوس أنجلوس” الأمريكية، وحدتي أعمال جديدتين للتحول الكهربائي والبنية التحتية للذكاء الاصطناعي.

قد يعجبك..معجم طاقة 2030: مبادرة المملكة لتوحيد لغة الطاقة العربية

وتهدف وحدتا الأعمال الجديدتان إلى تلبية الطلب العالمي المتزايد على حلول البنية التحتية للذكاء الاصطناعي والحاجة الملحة لدعم التحول العالمي للطاقة، من خلال تعزيز تقنيات شبكات الكهرباء، وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية “واس”.

التحول الكهربائي: هدف رئيس

يعد التحول الكهربائي (التحول لمصادر الطاقة الكهربائية النظيفة) هدفًا رئيسًا لدى شركة “آلات”.

وتهدف شركة “آلات” إلى: تعزيز تقنيات الشبكة، ونشر استخدام التقنيات المتطورة، وتنمية توليد الكهرباء؛ لتكون طاقة رئيسة تنتج عبر: الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة الهيدروجينية النظيفة؛ لتشغيل العمليات الصناعية.

وتعتزم الشركة تصنيع حلول تسهم في تحول الطاقة العالمية وإزالة الكربون من القطاع الصناعي، من خلال استثمار موارد المملكة العربية السعودية الغنية من الطاقة الشمسية ومصادر الطاقة النظيفة الأخرى والأنظمة الصناعية التي تعمل بالطاقة الكهربائية.

وحدة أعمال التحول الكهربائي

ستركز وحدة أعمال التحول الكهربائي على تقنيات النقل والتوزيع، كما ستشمل أيضًا ربط مصادر الطاقة المتجددة بالشبكة وتوفير أحدث التقنيات لتوليد وضغط الغاز والهيدروجين.

وحدة أعمال البنية التحتية للذكاء الاصطناعي

من جانب آخر، تُركز وحدة أعمال البنية التحتية لـ”الذكاء الاصطناعي”، على التقنيات اللازمة لتعزيز قدراته، وتشمل:

  • معدات الشبكات والاتصالات والخوادم.
  • معدات شبكات مراكز البيانات. مراكز تخزين البيانات.
  • خوادم الحافة الصناعية.
  • حوسبة الثورة الصناعية الرابعة.

قفزة نوعية في التصنيع الذكي

يعد اعتماد “الذكاء الاصطناعي” إلى جانب تقنيات الثورة الصناعية الرابعة الأخرى والتي تشمل الروبوتات، عنصرًا أساسيًا لتحقيق قفزة نوعية في مجال التصنيع الذكي وإنشاء المصانع الذكية.

كما ستقود وحدة أعمال البنية التحتية للذكاء الاصطناعي، إيجاد الحلول المبتكرة لعملاء “آلات”، وستسهم أيضًا في تحقيق أهداف التقنية المتطورة لدى الشركة.

وفي هذا السياق أعرب الرئيس التنفيذي العالمي لشركة “آلات”؛ أميت ميدا، عن سروره لإعلان الوحدتين الجديدتين.

وأكد “ميدا”، أنه سيكون لهما مساهمة كبيرة في تحقيق الهدف الإستراتيجي الشامل لشركة “آلات”، والمتمثل في تطوير مستقبل متطور ومستدام للصناعة.

سوق ضخم ونمو هائل

يذكر أن حصة سوق الكهرباء العالمية، وصلت إلى 73.64 مليار دولار أمريكي في عام 2022م، ومن المتوقع أن تصل إلى حوالي 172.9 مليار دولار بحلول عام 2032م، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 8.91% بين عامَي 2023م و2032م.

كما يشهد سوق البنية التحتية العالمية للذكاء الاصطناعي، نموًا ملحوظًا، ومن المتوقع أن يصل إلى مستو مذهل، يبلغ 460.5 مليار دولار، بحلول عام 2033م، بمعدل نمو سنوي مركب يقدر بـ 28.3% على مدار العقد.

مقالات ذات صلة:

“آلات” و”داهوا” تُطلقان شراكة استراتيجية لتصنيع معدات ذكاء اصطناعي متقدمة بقيمة 200 مليون دولار

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.